تخصيص 200 مليون درهم لميناء امهيريز ومهنيون يطالبون بلجنة تحقيق

0

في إطار برنامج النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس في خطابه بمدينة العيون بمناسبة الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء تم انشاء ميناء امهيريز الذي يبعد عن بوابة المغرب الجنوبية الكاركارات بحوالي 65 كلمترا وخصص له مبلغ 200 مليون درهم لانجازه وحسب المهنيين فانه يشكل عرقلة للزوارق ” مدخل الميناء مجال للترمل ولايمكن للزوارق ومابالك بالسفن ان تلج هذا الميناء ” يقول احمد الراجي صاحب زورق .

وكان نشاط الميناء سينطلق قبل سنتين الا ان اصحاب الزوارق رفضوا ذلك ” بصريح العبارة الميناء ( ماصالحش لنا ) لانه يهدد حياتنا فكم من مرة حاول البعض تجريب دخوله لكن من الصعب حيث الرمال متراكمة في الباب ” يقول الراجي .

زيادة على ذلك طفح الى السطح مشكل اخر هو سوق بيع السمك قرب حوض الرسو ” اتعجب لهذه الدراسة باب الميناء يعرقل دخول وخروج الزوارق وسوق السمك بمحاذات المرفأ دون ترك مسافة بينهما كما في الموانىء الاخرى ” يضيف الراجي.

كان سيلعب الميناء دورا اقتصاديا مهما من خلال ربطه مع ميناء نواذيبو الموريتاني الا ان ميناء امهيريز رغم المبالغ المالي التي رصدت له يشكل افة على البحارة.

“هذا الميناء لايصلح لشىء سوى من يمارس هواية الصيد بالقصبة حيث تغيب به مواصفات الميناء زيادة سيتم اقباره بإنجاز الميناء الجديد الداخلة الأطلسي ” يقول بن عباس ابراهيم بحري.
حيث يضيف ” مشروع ملكي هام نطالب بلجنة تحقيق قصد لعب دوره في التنمية باقليم اوسرد “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد