انعقاد جمع عام تأسيسي لفرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة بني ملال خنيفرة

عقد ناشرو الصحف الورقية والإلكترونية بجهة بني ملال خنيفرة جمعا عاما تأسيسيا لفرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، تحت إشراف المكتب التنفيذي مساء الجمعة 15 يوليوز 2022 في جو من التوافق والتلاحم لمواجهة التحديات الاقتصادية والمهنية للإعلام بالجهة.

وأجمع الناشرون على أن التنمية في منطقة كبني ملال خنيفرة، تزخر بإمكانات هائلة ستبقى منقوصة بدون إعلام قوي مواكب ومعبئ، مسجلين بكل أسف أن أعطاب الإعلام الجهوي عبر ربوع المملكة هي نفسها في هذه الجهة من حيث شح الموارد الذي يقود إلى الهشاشة سواء على مستوى النموذج الاقتصادي أو على مستوى الأداء المهني والالتزام الأخلاقي.
وعلى الرغم من كل الإكراهات الموضوعية، فقد سجل المجتمعون بفخرالمجهودات التي يقوم بها ناشرون مستقلون يوجدون دائما في الصفوف الأمامية على الواجهة الإخبارية والرقابية ورمزهم في الجهة الراحل محمد الحجام عضو المكتب التنفيذي للفيدرالية ومثال الإلتزام والتواضع قيد حياته الزاخرة بالقيم النبيلة.
ودعا ناشرو الصحف وهم يكرمون الراحل محمد الحجام عضو المجلس الوطني  للصحافة إلى استلهام دروس حياته من طرف زملائه من مكونات المجلس بحيث يواصلوا بناء هذه المؤسسة الفتية بشكل ديموقراطي قانوني وأن تدعو الإدارة بشكل عاجل إلى تشكيل لجنة الإشراف على انتخابات المجلس الوطني للصحافة الذي ستنتهي ولايته القانونية مع نهاية شتنبر المقبل، ولن يكون أعضاء الفيدرالية معنيون بأي تمديد مزعوم أو تأجيل غير مبرر أو تعديل في أي قانون يتنافى مع الأساس الديموقراطي للتنطيم الذاتي المنصوص عليه في الفصل 28 من الدستور.
إن الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، في هياكلها الوطنية، وفروعها الجهوية، وتمثيليتها في المجلس الوطني للصحافة تعتبر المطالب المشروعة في تحسين المناخ الاقتصادي للمقاولة الصحافية وتحسين الأوضاع المادية للموارد البشرية مرتبطة بشكل صارم مع القيم النبيلة التي تقوم عليها المهنة  ،  وأول هذه القيم هي احترام القانون، فلا يمكن أن نزعم أننا «حراس» للأخلاق المهنية دون أن نلزم أنفسنا بالصرامة في الامتثال للديموقراطية في دولة الحق والقانون.
وإذا كان الجمع العام قد وقف على الوضعية الخطيرة التي يوجد فيها الإعلام الوطني وليس  الجهوي فقط، فإن الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تدعو جميع الفرقاء والزملاء إلى توحيد الصفوف ونبذ التشرذم وخلق جبهة مسلحة بالإرادة الصادقة والحس الديموقراطي والتوافق من أجل اجتياز هذه المرحلة الانتقالية الصعبة بشكل يعيد الثقة في وسائل الإعلام ويعزز مصداقية التنظيمات المهنية وعلى هذه الأسس تبقى أيادينا ممدودة.
وقد انتخب الجمع العام التأسيسي للفرع الجهوي للفيدرالية بجهة بني ملال خنيفرة مكتبا تنفيذها تشكيلته كالآتي:

الرئيس
– محمد المخطاري

نوابه
– نعيمة خلفاوي
– المصطفى أبو الخير
– محمد الخطابي

الكاتب العام
– اسعيد مديون

نائبه
– ابراهيم الدهباني

أمين المال
– ورديني عبد اللطيف

نائبه
– محمد الحطاب

المكلفون بمهام
– محمد بوزيان
– جمال السماوي
– محمد الشرقاوي

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد