انطلاق محاكمة طالب مغربي قاتل ضد روسيا وطالب باعدامه

0

انطلقت في عاصمة “جمهورية دونيتسك الشعبية” الانفصالية، التابعة لروسيا، محاكمة الطالب المغربي “إ. ب”، بتهمة ارتكاب “جرائم حرب وإرهاب على أراضيها”.

من جانبها طالبت ممثل النيابة العامة من هيأة المحكمة إدانة المغربي بالإعدام، بسبب انضمامه إلى الجيش الأوكراني وقتاله ضد الجيش الروسي، إضافة إلى “التحضير لهجمات عدائية ضدها”، علما أن السلطات العسكرية في الجمهورية أعلنت عن أنه التحق بالجيش الأوكراني بموجب عقد.

وأسر المغربي، وهو طالب في أوكرانيا، درس تخصص البحرية بمعهد كييف للفنون التطبيقية وكلية الديناميكا الهوائية وتقنيات الفضاء، من قبل القوات الموالية لروسيا بعد انضمامه إلى الجيش الأوكراني، وصنف بأنه “مرتزق أجنبي، على عكس الأسرى العسكريين في القوات المسلحة الأوكرانية، ولا يمكن له الاستفادة من أحكام اتفاقية جنيف التي تنظم حقوق أسرى الحرب”.

وذاع صيت المغربي بعد انتشار مقطع فيديو بثه “يوتوبر” روسي شهير يرافق جيش بلاده، طرح فيه أسئلة على المغربي، وكشف معطيات حول اسمه، وعمله، وواقعة الأسر.

في هذا السياق طالب والد المغربي بتسليم ابنه إلى السلطات المغربية، وفقا للقوانين الدولية، باعتباره “أسير حرب”، مشيرا إلى أنه لم يتصور أن تكون نهاية رحلة ابنه لطلب العلم في أوكرانيا بهذا الشكل.

وخلال حديثه لوسائل الإعلام: “ابني كان متفوقا في دراسته ويتحدث أكثر من خمس لغات، منها الإنجليزية والروسية، بسبب أنه كان ينوي دراسة علوم الفضاء بموسكو، لكننا اخترنا كييف بسبب انخفاض التكاليف”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد