ابتدائية الناظور تؤجل محاكمة معتقلي “أحداث مليلية” لهذا السبب

قررت المحكمة الابتدائية بالناظور، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة محاكمة 36 مهاجرا غير شرعي معتقلين على خلفية “أحداث سياج مليلية” في الـ24 من شهر يونيو الماضي، غالبيتهم سودانيون.

وأجلت ابتدائية الناظور جلسة اليوم، في غياب المتابعين، إلى غاية الإثنين 18 يوليوز الجاري، لعدم جاهزية الملف وإعداد الدفاع.

وكان دفاع المتهمين قد قدّم في الجلسة الماضية ملتمسا مشتركا لمتابعتهم في حالة سراح مؤقت، وذلك استنادا إلى وضعيتهم كلاجئين فارين من السودان التي تمنحهم وضعا اعتباريا، إلى جانب عدم تشكيل الأفعال التي يتابعون من أجلها خطورة، كما أن صفة اللاجئ تعطي ضمانات للمتابعة في حالة سراح، إلا أن المحكمة رفضت ملتمس هيئة الدفاع.

ويتابع المتهمون في هذه المجموعة بـ “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم ورجال القوة العمومية والعنف في حقهم والعصيان، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد الأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال، والضرب والجرح بواسطة سلاح، وتسهيل وتنظيم خروج أشخاص أجانب بصفة سرية خارج التراب الوطني، والدخول السري والمغادرة السرية للتراب الوطني، والتجمهر المسلح في الطريق العمومية”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد