آيت الطالب يكشف عن خطة للرصد الوبائي لمراكبة بعملية مرحبا 2022

0

أوضح خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية خلال ندوة منعقدة صباح اليوم الثلاثاء 7 يونيو بمجلس المستشارين ” أنه في إطار الإعداد والتنظيم الجيّد لعملية “مرحبا 2022″ وتوفير شروط استقبال وعبور آمنة لمغاربة العالم،مع ما يتطلّبه ذلك من حماية جماعية (لهم ولذويهم ولبقية المواطنين)، وضعت مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض، التابعة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتنسيق مع الهياكل الصحية العمومية والخاصة والعسكرية، خُطة وطنية للمراقبة والتّصدي لمرض جدري القردة”.

أكد آيت الطالب ان هذه الخطة تقوم على وضع منظومة للرصد الوبائي للحالات التي قد يشتبه في إصابتها بهذا المرض على الصعيد الوطني، ورفع درجه التأهب واليقظة بمختلف النِّقاط الحُدودية البرية والجوية والبحرية في احترام تام لمقتضيات اللوائح الصحية الدولية، وتحديد المختبرات المؤهلة للكشوفات المخبرية، وتكوين الأطر الصحية المكلفَة بالمراقبة والرصد الوبائي، والتحسيس واعتماد التواصل المستمر عبر إخبار العابرين وباقي المواطنات والمواطنين بآخر المستجدات في حينها.

وتروم هذه الخطة الى تحقيق مجموعة من الاهداف، منها تعزيز الخدمات الصحية وتحسين الولوج إليها بالنسبة للمغاربة المقيمين بالخارج؛و الاستجابة السريعة للطوارئ في حالات حوادث السير؛ الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق الماء والأغذية؛ الحرص على السلامة الصحية للمسافرين.
وكشف آيت الطالب بان الوزارة عملت على ضمان خدمة طبية مستمرة على مدار الساعة في المراكز الحدودية وباحات الاستراحة؛ وتعزيز المرافق الصحية الواقعة على الطرق الرئيسية التي يستخدمها المغاربة المقيمين بالخارج؛ المساهمة، بالتنسيق مع الإدارات المعنية، في رعاية ونقل ضحايا حوادث المرور؛ تعزيز خدمات الطوارئ بالمستشفيات المرجعية بالموارد البشرية والأدوية اللازمة.

وتعلم الوزارة على التنسيق مع المتدخلين في هذه العملية خصوصا مؤسسة محمد الخامس للتضامن بوضع برنامج عملي يتضمن اليقظة الوبائية، بتطبيق البرتوكول الصحي من أجل الحماية والحفاظ على الصحة العامة، والمراقبة الصحية من خلال تطبيق المعايير الصحية الدولية المتعلقة بوسائل النقل الدولية من بواخر وطائرات وحافلات، مع تطبيق هذه المعايير الصحية بالمطارات والموانئ والمعابر البرية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد